مجموعه من قصص التوبه

اذهب الى الأسفل

بدون مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف الزعيم في الجمعة فبراير 15, 2008 11:58 am

القصه الثانيه هذه القصة قالها الشيخ خالد الراشد في شريطه "من حالٍ إلى حال"...وقد أثرت في نفسي فأردت ان انشرها
كان هناك ثلاثة من الشبان يتعاونون على الإثم والمعاصي...فكتب الله الهداية لأحد هؤلاء الثلاثة فقرر أن يدعو

زميليه ويعظهم لعل هدايتهم تكون على يديه
وفعلا استطاع ان يؤثر عليهم والحمد لله أصبحوا شباباً صالحين..
واتفقوا على ان يقوموا بدعوة الشباب الغارقين في بحر المعاصي ليكفروا عن ماضيهم


ومرة من المرات اتفقوا على ان يجتمعوا في المكان الفلاني قبل الفجر بساعة للذهاب الى المسجد بغية التهجد

والعبادة...فتأخر واحد منهم فانتظروه..فلما جاء اليهم..كان لم يبق على آذان الفجر الا نصف ساعة..
وبينما هم في طريقهم الى المسجد إذ بسيارة تكاد تنفجر من صوت الغناء والموسيقى الصاخبة..فاتفقوا على ان

يقوموا بدعوة ذلك الشاب لعل الله يجعل هدايته على ايديهم
فأخذوا يؤشرون له بأيديهم لكي يقف..فظن ذلك الشاب انهم يريدون مسابقته
فاسرع بسيارته..لكي يسبقهم
فأشاروا اليه مرةً أخرى..
فظن ذلك الشاب انهم يريدون المقاتلة!!
فأوقف سيارته ونزل منها
فإذ بجثة ضخمة ومنكبين عريضين وفوة وضخامة في العضلات!!..وقال لهم بصوت غضب:من يريد منكم

المقاتلة؟؟
فقالوا: السلام عليك
فقال الشاب في نفسه(الذي يريد المقاتلة لا يمكن أن يبدأ بالسلام
فأعاد عليهم السؤال:من منكم يريد المقاتلة؟؟
فأعادوا: السلام عليك
فقال: وعليكم السلام..ماذا تريدون؟؟
فقالوا له: ألا تعلم في أي ساعةٍ أنت؟..انها ساعة النزول الإلهي نزولاً يليق به تعالى الى السماء الدنيا فيقول هل

من تائب فأغفر له؟..هل من سائل فأعطيه؟؟..ياأخينا اتق الله...ألا تخاف من الله؟! ألا تخاف من عقابه؟! ألا تخاف

من سوء الخاتمة؟!
فقال لهم: ألا تدرون من أنا؟؟
قالوا: من أنت؟
قال: أنا حسان الذي لم تخلق النار إلا له
فقالوا: استغفر الله..كيف تيأس وتقنط من روح الله؟؟ ألا تعرف انه يغفر الذنوب جميعا؟...ألم يقل ربك (ان الله

لايغفر ان يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء)
وأخذوا يذكرونه بالله وبواسع رحمته..وبالجنه والثواب العظيم
فبكى حسان بكاءً شديداً..وقال:ولكن أنا لم أترك مصية من المعاصي الا وفعلتها..وأنا الآن سكران!!!!...فهل يقبل

الله توبتي؟؟
فقالوا: نعم بل ويبدلك بها حسنات..فما رأيك ان نأخذك معنا الى المسجد لنصلي الفجر؟
فوافق حسان وبالفعل أخذوه معهم
وفي أثناء الصلاة شاء الله أن يتلوا الإمام قوله تعالى: (فل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة

الله,إن الله يغفر الذنوب جميعاً)
فانفجر حسان بالبكاء..ولما انتهت الصلاة قال: لم أشعر بلذة الصلاة منذ سنين
وأخذ كل من في المسجد يهنئونه بتوبته
ولما خرج الأربعة من المسجد قالوا له: أين أبوك؟
قال حسان: إن أبي يصلي في المسجد الفلاني.وهو عادةً يجلس في المسجد الى شروق الشمس لذكر الله وقراءة

القرآن
فلما ذهبوا الى ذلك المسجد وكانت الشمس قد أشرقت..أشار حسان إلى والده..وقد كان شيخاأ كبيراً ضعيفاً محتاج

إلى قوة حسان وشبابه
فذهبوا هؤلاء الشباب اليه وقالوا ياشيخ إن معنا ابنك حسان
فقال الشيخ: حسان!!!..آآآه الله يحرق وجهك بالنار ياحسان
فقالوا له: معاذ الله ياشيخ لماذا تقول هذا؟؟ إن ابنك قد تاب وأناب الى ربه.
وارتمى حسان على قدم والده وأخذ يقبلها..فبكى والد حسان وضمه الى صدره
وذهب حسان إلى أمه وقبل يدها وقدمها وقال لها سامحيني ياأمي..سامحيني
فبكت العجوز فرحاً بعودة حسان
وفي يوم من الأيام قال حسان في نفسه(لايكفر ذنوبي إلا أن أجعل كل قطرة دم من دمي في سبيل الله)
وقرر الذهاب الى الجهاد مع زملاؤه الصالحين
فذهب الى والده وقال ياأبي أريد ان أذهب الى الجهاد
فقال أبوه: ياحسان نحن فرحنا بعودتك..وأنت تريد أن تحرمنا منك مرة أخرى؟
فقال حسان: أرجوك ياأبي لاتحرمني شرف الجهاد والشهادة
فوافق أبوه على ذلك
وذهب الى أمه وقبل قدمها: وقال ياأماه..أريد ان اذهب الى ساحات القتال
قالت ياحسان فرحنا بعودتك وانت تريد ان تذهب الى الجهاد؟
قال ياأمي ان كنتم تحبونني فدعوني أجاهد في سبيل الله
فقالت أنا موافقة ولكن بشرط أن تشفع لنا يوم القيامة
وبالفعل تدرب حسان على الجهاد واستعمال السلاح وأتقن في شهور معدودة أساليب القتال!
ولما جاءت اللحظة الحاسمة..
ونزل حسان الى ساحات القتال
ومعه زملاؤه الصالحين
وكان حسان في كهف من الكهوف..وإذ بقذيفة من طائرات العدو تسقط على قمة الجبل وتصيب حسان
فسقط حسان من أعلى الجبل...ووقع صريعا على الأرض
وقد تكسرت عظامه وهو يسبح في بركه من الدماء.. فاقترب منه أصحابه..وقالوا: حسان.. ياحسان
فإذ بحسان يقول: اسكتوا..فوالله إني لأسمع صوت الحور العين ينادينني من وراء الجبل...ثم لفظ الشهادتين

ومات
هذا حسان الذي كان يقول ان النار لم تخلق إلا له...وها هن الحور العين يرقصن
فرحا وشوقا للقاء حسان
سبحان الله العظيم
الزعيم
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 28
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه Flag_p10
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف الزعيم في الجمعة فبراير 15, 2008 11:59 am

توبة شيخ
‏في لقاء مفتوح مع الشيخ سعيد بن مسفر - حفظه الله - طلب منه بعض الحاضرين، أن يتحدث

عن بداية هدايته فقال: حقيقة.. لكل هداية بداية.. ثم قال: بفطرتي كنت أؤمن بالله ، وحينما كنت

في سن الصغر أمارس العبادات كان ينتابني شيء من الضعف والتسويف على أمل أن أكبر وأن

أبلغ مبلغ الرجال فكنت أتساهل في فترات معينة بالصلاة فإذا حضرت جنازة أو مقبرة، أو

سمعت موعظة في مسجد، ازدادت عندي نسبة الإيمان فأحافظ على الصلاة فترة معينة مع

السنن، ثم بعد أسبوع أو أسبوعين أترك السنن .. وبعد أسبوعين أترك الفريضة حتى تأتي مناسبة

أخرى تدفعني إلى أن أصلي..

وبعد أن بلغت مبلغ الرجال وسن الحلم لم أستفد من ذلك المبلغ شيئا وإنما بقيت على وضعي في

التمرد وعدم المحافظة على الصلاة بدقة لأن من شب على شيء شاب عليه، وتزوجت .. فكنت

أصلي أحيانا وأترك أحيانا على الرغم من إيماني الفطري بالله، حتى شاء الله- تبارك وتعالى -

في مناسبة من المناسبات كنت فيها مع أخ لي في الله وهو الشيخ سليمان بن محمد بن فايع -

بارك الله فيه - وهذا كان في سنة 1387هـ .. نزلت من مكتبي وأنا مفتش في التربية الرياضية -

وكنت ألبس الزي الرياضي والتقيت به على باب إدارة التعليم، وهو نازل من قسم الشئون

المالية فحييته لأن كان زميل الدراسة، وبعد التحية أردت أن أودعه فقال لي إلى أين؟ وكان هذا

في رمضان فقلت له : إلى البيت لأنام.. وكنت في العادة أخرج من العمل ثم أنام إلى المغرب

ولا أصلي العصر إلا إذا استيقظت قبل المغرب وأنا صائم.. فقال لي: لم يبق على صلاة العصر

إلا قليلا فما رأيك لو نتمشى قليلا؟ فوافقته على ذلك ومشينا على أقدامنا وصعدنا إلى السد (سد

وادي أبها) - ولم يكن آنذاك سدا - وكان هناك غدير وأشجار ورياحين طيبة فجلسنا هناك حتى

دخل وقت صلاة العصر وتوضأنا وصلينا ثم رجعنا وفي الطريق ونحن عائدون.. ويده بيدي قرأ

علي حديثا كأنما أسمعه لأول مرة وأنا قد سمعته من قبل لأنه حديث مشهور.. لكن حينما كان

يقرأه كان قلبي ينفتح له حتى كأني أسمعه لأول مرة.. هذا الحديث هو حديث البراء بن عا**

رضي الله عنه الذي رواه الإمام أحمد في مسنده وأبو داود في سننه قال البراء رضي الله عنه:

خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فانتهينا إلى القبر ولما يلحد

فجلس رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وجلسنا حوله وكأن على رؤوسنا الطير، وفي يده عود

ينكت في الأرض فرفع رأسه فقال: استعيذوا بالله من عذاب القبر - قالها مرتين أو ثلاثا - ثم

قال : " عن العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه ملائكة من

السماء بيض الوجوه…" الحديث. فذكر الحديث بطوله من أوله إلى آخره وانتهى من الحديث

حينها دخلنا أبها، وهناك سنفترق حيث سيذهب كل واحد منا إلى بيته، فقلت له : يا أخي من أين

أتيت بهذا الحديث؟ قال : هذا الحديث في كتاب رياض الصالحين فقلت له : وأنت أي كتاب تقرأ؟

قال: اقرأ كتاب الكبائر للذهبي.. فودعته.. وذهبت مباشرة إلى المكتبة - ولم يكن في أبها آنذاك

إلى مكتبة واحدة وهي مكتبة التوفيق- فاشتريت كتاب الكبائر وكتاب رياض الصالحين، وهذان

الكتابان أول كتابين أقتنيهما.. وفي الطريق وأنا متوجه إلى البيت قلت لنفسي: أنا الآن على

مفترق الطرق وأمامي الآن طريقان الطريق الأول طريق الإيمان الموصل إلى الجنة، والطريق

الثاني طريق الكفر والنفاق والمعاصي الموصل إلى النار ..وأنا الآن أقف بينهما فأي الطريقين

أختار؟. العقل يأمرني باتباع الطريق الأول.. والنفس الأمارة بالسوء تأمرني باتباع الطريق

الثاني وتمنيني وتقول لي: إنك ما زلت في ريعان الشباب وباب التوبة مفتوح إلى يوم القيامة

فبإمكانك التوبة فيما بعد.. هذه الأفكار والوساوس كانت تدور في ذهني وأنا في طريقي إلى

البيت.. وصلت إلى البيت وأفطرت وبعد صلاة المغرب صليت العشاء تلك الليلة وصلاة التراويح

ولم أذكر أني صليت التراويح كاملة إلا تلك الليلة.. وكنت قبلها أصلي ركعتين فقط ثم أنصرف

وأحيانا إذا رأيت أبي أصلي أربعا ثم أنصرف.. أما في تلك الليلة فقد صليت التراويح كاملة ..

توجهت بعدها إلى الشيخ سليمان في بيته، فوجدته خارجا من المسجد فذهبت معه إلى البيت

وقرأنا في تلك الليلة - في أول كتاب الكبائر - أربع كبائر الكبيرة الأولى الشرك بالله والكبيرة

الثانية السحر والكبيرة الثالثة قتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق والكبيرة الرابعة ترك

الصلاة وانتهينا من القراءة قبل وقت السحور فقلت لصاحبي: أين نحن من هذا الكلام؟ فقال : هذا

موجود في كتب أهل العلم ونحن غافلون عنه.. فقلت: والناس أيضا في غفلة عنه فلا بد أن نقرأ

عليهم هذا الكلام، قال: ومن يقرأ؟ قلت له: أنت ، قال : بل أنت .. واختلفنا من يقرأ وأخيرا استقر

الرأي علي أن أقرأ أنا ،فأتينا بدفتر وسجلنا في الكبيرة الرابعة كبيرة ترك الصلاة. وفي الأسبوع

نفسه، وفي يوم الجمعة وقفت في مسجد الخشع الأعلى الذي بجوار مركز الدعوة بأبها- ولم يكن

في أبها غير هذا الجامع إلا الجامع الكبير- فوقفت فيه بعد صلاة الجمعة وقرأت على الناس هذه

الموعظة المؤثرة التي كانت سببا - ولله الحمد - في هدايتي واستقامتي وأسأل . الله أن يثبتنا

وإياكم على دينه إنه سميع مجيب.
الزعيم
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 28
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه Flag_p10
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف الزعيم في الجمعة فبراير 15, 2008 11:59 am

القصة الثالثة : شيخ في مرقص
قال لي:

كان في حارتنا مسجد صغير يؤم الناس فيه شيخ كبير قضى حياته في الصلاة والتعليم .. لاحظ أن عدد المصلين

يتناقص .. كان مهتم بهم ويشعر إنهم أولاده. ذات يوم التفت الشيخ إلى المصلين وقال لهم: ما بال أكثر الناس

خاصة الشباب لايقربون المسجد ولا يعرفونه.. فأجابه المصلون: إنهم في المراقص والملاهي..
قال الشيخ: مراقص!! وما المراقص؟ فقال احد المصلين: المرقص صالة كبيره فيها خشبه مرتفعه تصعد عليها

الفتيات يرقصن والناس حولهن ينظرون إليهن.. قال الشيخ: أعوذ بالله والذين ينظرون إليهن مسلمون ..قالوا:

نعم.
فقال بكل براءة: لا حول الله ولا قوة إلا بالله يجب أن ننصح الناس.. قالوا: ياشيخ تعظ الناس وتنصحهم في

المرقص..؟ فقال: نعم .. ثم نهض خارجا من المسجد وهو يقول: هيا بنا إلى المرقص. حاولوا أن يثنوه عن

عزمه اخبروه إنهم سيواجهون بالسخرية والاستهزاء وسينالهم الأذى فقال: وهل نحن خير من محمد صلى الله

عليه وسلم!!
ثم امسك الشيخ بيد احد المصلين وقال: دلني على المرقص.. مضى الشيخ يمشي.. بكل صدق وثبات حتى وصلوا

المرقص رآهم صاحب المرقص من بعيد ظن إنهم ذاهبون لدرس أو محاضرة فلما اقبلوا عليه..تعجب!! فلما

توجهوا إلى باب المرقص سألهم: ماذا تريدون؟ قال الشيخ: نريد أن ننصح من في المرقص. تعجب صاحب

المرقص واخذ ينظر إليهم ويعتذر عن قبولهم . اخذ الشيخ يساومه بالمال ليأذن لهم حتى دفعوا له مبلغا من المال

يعادل دخله اليومي فوافق صاحب المرقص وطلب منهم أن يحضروا في الغد عند بدء العرض اليومي! فلما كان

الغد والناس في المرقص وخشبة المسرح تعج بالمنكرات والشياطين تحف الناس وتصفق لهم وفجاءة أسدل

الستار .. ثم فتح.. فإذا شيخ وقور يجلس على كرسي .. دهش الناس وتعجبوا ظن بعضهم إنها فقرة فكاهية بدا

الشيخ بالبسملة والحمد الله والثناء عليه وصلى على النبي عليه الصلاة والسلام.. ثم بدا في وعظ الناس.. نظر

الناس بعضهم لبعض منهم من يضحك ومنهم من ينتقد ومنهم من يعلق بسخرية والشيخ ماض في موعظته ولا

يلتفت إليهم حتى قام احد الحضور واسكت الناس وطلب منهم الإنصات بدا الهدوء يحيط بالناس والسكينة تنزل

على القلوب حتى هدأت الأصوات فلا تسمع إلا صوت الشيخ .. قال كلاما ما سمعوه من قبل ..آيات تهز الجبال..

وأحاديث وأمثال.. وقصص لتوبة بعض العصاة.. واخذ يدافع عبراته ويقول.. يا أيها الناس إنكم عشتم طويلا

وعصيتم الله كثيرا فأين ذهبت لذة المعصية .. لقد ذهبت اللذة وبقيت الصحائف سوداء ستسألون عنه يوم القيامة

سيأتي يوم يفنى فيه كل شيء إلا الله الواحد القهار أيها الناس هل نظرتم إلى أعمالكم والى أين ستؤدي بكم؟؟ إنكم

لا تتحملون النار في الدنيا وهي جزء من سبعين جزءا من نار جهنم فبادروا بالتوبة قبل فوات الأوان أيها الناس

ماذا فعل الله لتواجهوا بالعصيان أليس خيره عليكم نازل وشركم إليه صاعد ويتحبب إليكم بالنعم وتتبغضون إليه

بالمعاصي وبدا الشيخ متأثرا وهو يعظ كانت كلماته قد خرجت من القلب فوصلت إلى القلب.. بكى الناس .. فزاد

في موعظته.. ثم دعا لهم بالرحمة والمغفرة .. وهم يرددون: آمين.. آمين.. ثم قام من على كرسيه .. تجلله

المهابة والوقار.. وخرج الجميع وراءه.. نعم الجميع.. وكانت توبتهم على يده.. عرفوا سر وجودهم في الحياة..

وما تغني عنهم الرقصات واللذات.. إذا تطايرت الصحف وكبرت السيئات.. حتى صاحب المرقص.. تاب وندم على ما كان منه..

في بطن الحوت
للدكتور عبدا لرحمن العريفي
الزعيم
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 28
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه Flag_p10
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف فلة المنتدى في الجمعة فبراير 15, 2008 3:38 pm

مشكوووووووووووور زعيم موضوع جميل

_________________
مجموعه من قصص التوبه Hm2v110
فلة المنتدى
فلة المنتدى
.::عضو مشارك::.
 .::عضو مشارك::.

انثى
عدد الرسائل : 108
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف bat_man_2009 في الجمعة مارس 28, 2008 8:32 am

مشكوووووووووووووووووووور يا زينة المنتدى
والله المنتدى بلاك ما بيسوى شي يسلموووووووووو
bat_man_2009
bat_man_2009
.::عضو رائع::.
 .::عضو رائع::.

ذكر
عدد الرسائل : 575
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف الزعيم في الجمعة أبريل 18, 2008 4:46 pm

مشكوووووووووووووور على لمرور الحميل
الزعيم
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 28
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه Flag_p10
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف مسلمة و أفتخر في الخميس مايو 08, 2008 3:14 pm

مشكور زعيم
ققص رائعة جدا
مسلمة و أفتخر
مسلمة و أفتخر
.::عضو رائع::.
 .::عضو رائع::.

انثى
عدد الرسائل : 652
العمر : 26
.:: الاوسمة ::. : مجموعه من قصص التوبه Cup210
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف الزعيم في الجمعة مايو 16, 2008 9:20 am

مشكوووووووووووووورة على المرور الحميل
الزعيم
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 28
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه Flag_p10
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف المشتاق للجنة في الإثنين مايو 26, 2008 2:49 pm

حياك الله يا زعيم علي القصص الرائعة
المشتاق للجنة
المشتاق للجنة
.::VIP::.
 .::VIP::.

ذكر
عدد الرسائل : 1745
العمر : 28
.:: دولــتـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه Flag_p10
.:: مـزاجـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه 19
.:: الاوسمة ::. : مجموعه من قصص التوبه Tamauz
.:اوسمة افضل خاطرة:. : مجموعه من قصص التوبه Ws18
تاريخ التسجيل : 31/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مجموعه من قصص التوبه

مُساهمة من طرف الزعيم في الخميس يونيو 05, 2008 7:36 pm

مشكووور عالمرور الرائع اخي المهاجر
الزعيم
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 28
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. : مجموعه من قصص التوبه Flag_p10
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى